الإمارات تدعو مجلس الأمن لفرض عقوبات رادعة ضد ذراع إيران

السياسية - الأربعاء 23 نوفمبر 2022 الساعة 07:32 م
عدن، نيوزيمن:

أدان نائب مندوبة الإمارات لدى الأمم المتحدة، السفير محمد بوشهاب، بشدة، هجمات مليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، ضد الموانئ اليمنية، مؤكدا أنها تشكل تهديدا خطيرا على الملاحة الدولية وإمدادات الطاقة العالمية والاقتصاد اليمني.

وأشار السفير محمد بوشهاب، في كلمة الإمارات خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي، مساء الثلاثاء، إلى أن مليشيا الحوثي تستخدم تكتيكات التنظيمات الإرهابية.

 وأدان بوشهاب بشدة الهجمات الحوثية "التي تشكل تهديدا خطيرا على الملاحة الدولية وإمدادات الطاقة العالمية والاقتصاد اليمني".  

وقال المندوب الإماراتي إن "مليشيات الحوثي قامت بقصف الأعيان المدنية ومخيمات النازحين بمحافظتي مأرب وتعز متسببة بمقتل وإصابة مدنيين بينهم أطفال ونساء، فضلا عن تفجيرها للطرقات منها جسر يربط بين لحج وتعز المحاصرة".

وأضاف إن مليشيات الحوثي "تستمر بارتكاب أبشع الانتهاكات وشن حملات ترهيب واعتقال وتظهر هذه الجرائم إصرار مليشيات الحوثي على عودة اليمن إلى ما قبل الهدنة وتتناقض مع المساعي الإقليمية والأممية لتجديدها".

كما "أنها تشبه تماما تكتيكات الجماعات الإرهابية الأخرى التي تهاجم المدنيين لتحقيق مكاسب سياسية وفي المقابل أبدى مجلس القيادة الرئاسي مرونة كبيرة وضبطا للنفس فيما تتمسك مليشيات الحوثي بشروط تعجيزية في المفاوضات"، وفقا للدبلوماسي الإماراتي.  

وحذر من التصعيد العسكري الحوثي واستهداف المصالح الاقتصادية اليمنية والتي من شأنها أن تؤدي إلى عواقب بيئية كارثية في بحر العرب وخليج عدن تضاهي تهديد خزان صافر المتهالك في البحر الأحمر.

وشدد في ختام كلمته "على أهمية الإجماع الدولي في مجلس الأمن ضد السلوك المعادي في اليمن وأن يتخذ إجراءات رادعة بما فيه ممارسة المزيد من الضغوطات وفرض العقوبات لردع مليشيات الحوثي الإرهابية على الاستمرار في تهديد أمن اليمن والمنطقة".