احتجاجات إيران.. متظاهرون يضرمون النار في منزل الخميني

العالم - السبت 19 نوفمبر 2022 الساعة 04:56 م
نيوزيمن، وكالات:

أشعل متظاهرون في إيران النار في منزل المرشد الأعلى السابق آية الله الخميني، مؤسس الجمهورية الإسلامية.

وأظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي اشتعال النيران في جزء من المبنى في مدينة خمين، التي سميت نسبة له.

ولكن على الرغم من تأكيد وكالات الأنباء لموقع الفيديو إلا أن السلطات المحلية نفت أن اشتعال النيران مفتعل.

ويقال إن آية الله الخميني وُلد في المنزل الذي تحول لمتحف لتخليد لمسيرته وجهوده.

والخميني هو القائد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران في الفترة من 1979 حتى وفاته في 1989، وسنويا يتم إحياء ذكرى رحيله في الجمهورية الإسلامية.

وأظهرت الصور، التي نقلتها وسائل التواصل الاجتماعي في مدينة خمين، عشرات يصيحون فرحا بينما تمتد النيران في المنزل. وأكدت وكالة الأنباء الفرنسية ورويترز لقد تحققوا من الموقع المصور في مقاطع الفيديو، ولكن ليس التاريخ.

وبحسب رويترز، قالت شبكة الناشط الإيراني "1500 تسفير" إن الصور التقطت مساء الخميس.

ومع ذلك، نفى المكتب الصحفي لمقاطعة خمين وقوع هجوم على وكالة أنباء تسنيم شبه الرسمية.

وقالت وكالة الأنباء إن عددا صغيرا من الناس تجمعوا خارج المنزل ونشروا فيما بعد مقطع فيديو للمنزل، مضيفة أنه مفتوح "لحجاج ومحبي الإمام المتوفى".

وأضافت الوكالة إن "أبواب منزل مؤسس الثورة العظيمة مفتوحة للجمهور".

والحريق في منزل آية الله الخميني هو أحد أحدث الحوادث في موجة من المظاهرات على مستوى البلاد الموجهة إلى خليفته آية الله علي خامنئي.

اندلعت الاحتجاجات ضد المؤسسة الدينية الإيرانية قبل شهرين بعد وفاة مهسا أميني، وهي امرأة تبلغ من العمر 22 عامًا اعتقلتها شرطة الأخلاق بزعم خرقها لقواعد الحجاب الصارمة.

ذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية أن خمسة من أفراد قوات الأمن قتلوا في الاضطرابات الأخيرة يوم الخميس.