ذكَّروها بالهزائم على يد العمالقة.. جنوبيون يسخرون من عرض الحوثي المسلح

الجنوب - الثلاثاء 02 أغسطس 2022 الساعة 08:17 م
شبوة، نيوزيمن:

سخر عسكريون وإعلاميون جنوبيون من العرض العسكري الذي أقامته ميليشيا الحوثي الإرهابية، ذراع إيران في اليمن، أمس، في مدينة ذمار بمناسبة تخرج دفعة جديدة من قواتها التي زعمت أنها تتبع المنطقة العسكرية الرابعة.

وشملت القوة التي تم عرضها العشرات من العناصر ترافقهم مركبات ومدرعات وصواريخ وطائرات مسيرة ومدفعية وأسلحة أخرى.

وعقب العرض شنت وسائل إعلام الحوثي بدعم من بعض نشطاء الإخوان، حملة ترويج لهذه القوة وأهميتها وقدرتها على تحقيق الانتصارات على الأرض وجاهزيتها للدخول في الخدمة في حال عدم تمديد الهدنة.

وتساءل المحلل العسكري الجنوبي، العميد خالد النسي "كيف حصل الحوثي على أسلحة وعربات حديثة وهو تحت الحصار منذ مارس 2015؟"، واضاف "إذا عرفنا الإجابة سنعرف لماذا استمرت الحرب ثماني سنوات".

ويرى النسي، أن هناك إعدادا لصراع قادم لن يكون شماليا شماليا بل شمالي جنوبي، وقال "ونحن لدينا قوات عسكرية مسلحة قادرة على مواجهته، ومع هذا يجب إعدادها وتنظيم عملها".

الإعلامي عادل اليافعي في تعليقه على الحشد، قال "احشد كما تشاء وتباه كما تشاء والله لن تقف امام العمالقة الجنوبية اسبوعا، وانت تعلم ونحن انه لولا الخيانة الحزبية والبيع والشراء من الداخل لما اشرقت عليكم شمس الغد".

من جانبه الإعلامي الجنوبي حسين المحرمي، قال "انتشار صور لعرض عسكري للحوثيين هي في الحقيقة كذرة ملح في بحر القوات الجنوبية وعلاجها لواء من ألوية احتياط العمالقة الجنوبية، وقد عرفناها في كل الجبهات من الساحل الغربي حتى الصحراء الشرقية وآخرها معارك تحرير حريب وبيحان وعسيلان محافظة شبوة التي لم تأخذ أكثر من 20 يوما لتحريرها".

وأضاف "بعد أكثر من خمس سنوات من سيطرة الحوثي والتي اعتمد فيها على عشرات الالوية إلى جانب فصائله المختلفة في المسميات قضى عليها اعصار العمالقة في فترة وجيزة ودفنها في رمال عسيلان وبيحان وحريب ولولا التدخلات الغربية وسفراء الأمم المتحدة والهدن المتتالية لكانت صنعاء محررة".