أسعار القمح ارتفعت في اليمن بنسبة 8% وتتجه نحو زيادة 50%

إقتصاد - الثلاثاء 14 يونيو 2022 الساعة 09:39 ص
عدن، نيوزيمن، خاص:

أكدت دراسة اقتصادية جديدة أن أسعار القمح والدقيق ارتفعت في اليمن خلال مارس 2022 بنسبة 8.3% مقارنة بأسعارها قبل الحرب الروسية الأوكرانية.

وقالت دراسة "التداعيات الاقتصادية والاجتماعية للحرب الروسية الأوكرانية على اليمن"، إن سعر حبوب القمح المستورد ارتفع إلى 600 ريال للكيلوجرام نهاية مارس 2022 مقارنة بالسعر 554 ريالاً المسجل نهاية فبراير 2022. 

بينما ارتفع المتوسط الوطني لسعر دقيق القمح المستورد إلى 697 ريالاً للكيلوجرام نهاية مارس مقارنة بسعر 644 ريالاً للكيلوجرام نهاية فبراير بنسبة زيادة بلغت 8.23%.

وتوقعت الدراسة الصادرة في يونيو 2022، عن وزارة التخطيط والتعاون الدولي، أن تؤدي مخاطر تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية إلى ارتفاع أسعار القمح في اليمن بنسب تتراوح بين 40% إلى 50% مقارنة بالأسعار الحالية.

وأشارت الدراسة الممولة من اليونيسف إلى اعتماد اليمن على حوالي 45.3% من إجمالي واردات القمح في اليمن من الاتحاد الروسي وأوكرانيا.

وبلغت واردات اليمن من القمح الروسي خلال العام 2020-2021 حوالى مليون و38 ألف طن متري وبنسبة 25.7% من إجمالي واردات القمح، فيما بلغت واردات اليمن من القمح الأوكراني 793 ألف طن متري، وبنسبة 6. 19%.

وبحسب الدراسة فإن إجمالي إمدادات اليمن من القمح تقدر بحوالى 4 ملايين و170 ألف طن متري عام 2021-2022 بنقص يقدر بحوالى 575 ألف طن متري عن العام 2020 - 2021، مما يشكل خطورة على اليمن ويؤدي إلى زيادة الأسعار.

وتضيف مخاطر الحرب الروسية الأوكرانية مزيداً من الضغوط على اليمن المعتمدة على الاستيراد نتيجة ارتفاع أسعار دقيق القمح والزيوت النباتية، وهما عنصران أساسيان في النظام الغذائي لمعظم العائلات، في جميع أنحاء اليمن. 

ووفقاً لبرنامج الأغذية العالمي سجلت تكلفة سلة المواد الغذائية الأساسية - الحد الأدنى من الاحتياجات الغذائية لكل أسرة في الشهر- زيادة سنوية بنسبة 351% في لبنان، تلتها سوريا بنسبة 97%، واليمن بنسبة ارتفاع 81%، التي تعتمد جميعها على الواردات الغذائية، كما سجلت الدول الثلاث انخفاضًا حادًا في قيمة العملة. 

كما أن دولاً لديها استقرار اقتصادي كتركيا سجلت هي الأخرى ارتفاعات بتكلفة سلة الغذاء بنسب 37% ومصر بنسبة 20%.