نائف حسان

نائف حسان

تابعنى على

"تمرد" رعاة الفوضى والإرهاب

الأربعاء 10 أغسطس 2022 الساعة 10:26 ص

يجب تنفيذ قرارات مجلس القيادة الرئاسي في شبوة، كي لا ندخل في مرحلة جديدة من "الدنبعة".

*   *   *

التمرد على الدولة نهاية طبيعية لرعاة الفوضى والإرهاب.

*    *    *

لا يمكن لحزب الإصلاح أن يبقى مسيطراً بشكل دائم ونهائي على محافظة شبوة.

 المنطق والواقع يقولان ذلك، فلماذا إذاً يقاتل "الإصلاح" في معركة نتيجتها معروفة سلفاً؟!

حزب الإصلاح لا يقاتل اليوم في شبوة، ولم يقاتل بالأمس فيها وفي عدن وأبين، دفاعاً عن اليمن أو عن الوحدة، بل دفاعاً عن السلطة التي يحاول التشبث بها الآن.

 لهذا، فلا داعي للمزايدة باسم اليمن والوحدة، والأفضل أن يكون مجال المزايدة هو توحيد الصفوف لقتال مليشيا الحوثي.

*    *   *

المعركة يجب أن تكون ضد مليشيا الحوثي أولاً وأخيراً، ويجب منح مجلس القيادة الرئاسي فرصة لتوحيد الصفوف. 

على حزب الإصلاح إيقاف المعارك في شبوة وتوجيه قواته التي تقاتل فيها إلى مأرب للقتال ضد الحوثة.

*جمعه "نيوزيمن" من منشورات للكاتب على صفحته في الفيسبوك.