2.556 أسرة فرت من جحيم الحوثي إلى سيئون

السياسية - الثلاثاء 08 سبتمبر 2020 الساعة 05:39 م
سيئون، نيوزيمن:

وصلت أعداد الأسرة النازحة إلى مدينة سيئون قرابة 2556 قدمت من مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي أو تلك المعرضة للقصف الحوثي باستمرار في خطوط التماس، وفقا لاحصائية رسمية، حصل عليها "نيوزيمن".

وكشفت الوحدة التنفيذية للنازحين في سيئون، حاضرة حضرموت، عن أن النازحين قدموا بعد تعرض منازلهم للتدمير ونهب ممتلكاتهم من قبل مليشيا الحوثي الإرهابية في محافظات شمال اليمن ويعيشون ظروفا نفسية بالغة القسوة إزاء مغادرتهم مواطنهم الأصلية قسرا وتحت تهديد السلاح.

ويقطن غالبية النازحين منازل طينية آيلة للانهيار، في ظل موجة ارتفاع كبيرة في اسعار الايجارات في المدينة التي تحولت إلى أهم ملاجئ النازحين في اليمن.

وحسب الوحدة التنفيذية فإن غالبية النازحين لا يملكون مصدر دخل مادي يضمن لهم توفير الغذاء لعائلاتهم وأطفالهم.

وآخر إحصائية نشرها "نيوزيمن" تفيد بتواجد 10 آلاف و571 فرداً من الذكور والإناث والأطفال بمعدل (1472) أسرة حتى مايو من العام 2019م والذين نزحوا منذ أبريل للعام 2016م.

وشكلت موجة النزوح إلى عاصمة وادي حضرموت ضغطاً كبيراً على الخدمات والمدارس والجوانب الصحية والمستشفيات، إضافة لتأرجح أسعار إيجارات الفنادق والسكنات والمنازل والشقق.